قعدة أونلاين



يادي النور يادي الهنا.. نورتنا و الله.. سجل بقى أو أدخل لو كنت مسجل..

شوف انت عاوز ايه و خلصنا..!!

اقولك.. ادخل ادخل.. هاتتبسط و الله..

•°ميين؟؟ زائر ؟؟ اتاري القعدة منورة ..يا أهلا يا أهلا.. °•


    علامات الترقيم في اللغة العربية

    شاطر
    avatar
    أسماء..
    زي العسل..
    زي العسل..

    أنا من : مصر

    ازيك.. : مقموص..
    عدد المشاركات : 360

    درجة النشاط..~ : 392

    star علامات الترقيم في اللغة العربية

    مُساهمة من طرف أسماء.. في 30/10/2009, 7:27 pm



    موضوع هام لكل المتعاملين مع اللغة العربية كتابة

    موضوع دقيق وموثوق المصدر

    منقول للفائدة

    إخواني الأعزاء أقد لكم موضوعًا عن علامات الترقيم ، أرجو من الله أن تستفيدوا منه ، قد جمعت هذا الموضوع من مصادر شتى : من الكتب ، والمحاضرات في الجامعة ، ومن مواقع أخرى مزجتها معًا وضربت لها الأمثلة ؛ عسى أن تقترب الصورة من ذهن القارئ.

    علامات الترقيم ، ومواضع استعمالها :

    1- الفاصلة ( ، )
    وتستعمل للفصل بين الجمل، ومواضع استعمالها سبعة وهي :
    1 - بين الجمل داخل الفقرة الواحدة ،وبين الجمل القصيرة المترابطة التي تكون جملة طويلة مركبة،
    مثل :
    عمر بن أبي ربيعة ، شاعر أموي ، ولد في مكة ، ومات فيها ...

    2- توضع بين الصفات ، والأفعال ، وغير ذلك مثل :
    المعلم يقرأ الدرس ، يشرح ، يراقب الطلبة ، يستمع إليهم ، يجيب عن أسئلتهم .

    3- بين أنواع الأشياء ، مثل :
    أنواع الفعل ثلاثة : ماض ٍ ، ومضارع ، وأمر .

    4- بعد المنادى، مثل :
    يا محمد ، اتق الله

    5- بين القسم وجوابه ، كقوله تعالى :
    " والعصر ، إن الانسان لفي خسر ".

    6- بين الشرط وجوابه ، مثل :
    إن تذاكر، تنجح

    7- بين البدل والمبدل منه ، مثل :
    عمر بن الخطاب ، الخليفة العادل ، أقام العدل، ونشر الأمن .

    2- الفاصلة المنقوطة ( ؛ )
    وتستعمل بين جملتين تكون إحدهما سببًا في الأخرى ، مثل :
    نجح محمد في الامتحان ؛ لأنه اجتهد في دروسه .

    3- النقطة ( . )
    وهي علامة الوقف التام ، وتوضع في نهاية كل جملة تم معناها ، بحيث تحمل الجملة التي تليها معنىجديدًا غير المعنى السابق، مثل :
    كانت العرب في الجاهلية يئدون بناتهم خوفاً من العار والفقر . وعندما جاء الاسلام ، رفع من شأن المرأة ...

    4- النقطتين ( : )
    وتستعملان في:
    1- مواضع التوضيح وتفصيل المجمل ، مثل :
    الكلمة ثلاثة أنواع : اسم ، وفعل ، وحرف

    2-بعد القول ، مثل :
    قال محمد : السلام عليكم
    وقال أحمد : وعليكم السلام
    قال رسول الله صلى اله عليه وسلم : كلمتان خفيفتان على اللسان ...

    5 – الشرطة ( - )
    تستعمل في المواضع الاتية :
    1- توضع بين العدد والمعدود ( العدد رقما ) مثل:
    الجمل نوعان :
    أ- الجملة الاسمية
    ب- الجملة الفعلية 2- توضع بين العدد والمعدود (العدد لفظا ) مثل :
    أنواع الخبر ثلاثة :
    أولاً – المفرد
    ثانيًا – الجملة
    ثالثًا – شبه الجملة

    3-توضع بين ركني الجملة إذا طال الركن الأول مثل :
    اليوم الذي نعيش فيه ساعات سعيدة ونكون فيه إخوة متحابين ونتعاون في العمل بيننا - لا يعوض
    ( اليوم) مبتدأ وهو الركن الأول و(لا يعوض ) الخبر وهو الركن الثاني وما بينهما محددات وحشو يستغنى عنه

    4- في الحوار ، اذا أريد الاستغناء عن أسماء المتحاورين ، مثل : - هل أنت مسافر ؟

    - نعم

    - وإلى أين ؟

    - إلى مكة بإذن الله .

    6- علامة الاستفهام ( ؟ )
    وتوضع في نهاية الجمل الاستفهامية ، سواء كانت أداة الاستفهام مذكورة أم محذوفة ، سواء أكانالاستفهام غرضه السؤال عن جهل
    أو كان سؤالاً غرضه استنكار الفعل واللوم على ارتكابه ، مثل :
    متى تسافر إلى الأسكندرية ؟ ( أداة الاستفهام موجودة وهي متى )
    تسافر إلى الأسكندرية غدًا؟ لا بعد غدٍ ( أداة الاستفهام تقدر بهل )
    السؤال في المثالين الأولين كان عن جهل ، وأردنا منه إزالة هذا الجهل .

    أتسب أباك ؟ ( أداة الاستفهام موجودة وهي الهمزة )
    تفطر في رمضان ؟ ( أداة الاستفهام مقدرة بـ "هل أو الهمزة" )
    والسؤال في المثالين السابقين كان غرضه التعجب، والإنكار،والدهشة.

    7- علامة التأثر أوالتعجب ( ! ) :
    وتوضع بعد الجمل التي تحمل انفعالا ما ، كالفرح والحزن والدعاء والتمني والترجي والدهشة والتأسف والمدح والذم ... إلى غير ذلك من انفعالات نفسية تعتري المتكلم وتؤثر في طريقة أدائه.
    مثل : ما أجمل صنع الخالق !
    يا فرحتاه !، وا معتصماه ! ، الويل لأعدائنا ! .... إلخ
    وفي هذا قصور من مجمع اللغة العربية فقد جعل لكل هذه الأشياء والانفعالات المتضادة علامة واحدة، فكيف لعلامة واحدة أن تعبرعن الفرح وتعبر عن الحزن في نفس الوقت ؟

    8- علامة الاعتراض ( - - )
    تكون الجملة المعترضة بين شرطتين مثل :
    قال أبي - أطال الله في عمره - : لا تجالس رفاق السوء
    قال النبي – صلى الله عليه وسلم – : عينان لا تمسهما النار ...
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – : ...

    9- علامة بداية الفقرة
    وهي عبارة عن فراغ بحجم كلمة يتركه الكاتب في بداية كل فقرة جديدة مثل :
    ( ــــــــ إن الإسلام قد أعلى من شأن المرأة علوًا كبيرًا ويتضح ذلك في
    آيات كثيرة في القرآن الكريم وفي أحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم – وذلك مثل : ... )

    10- علامة التنصيص ( " " )
    ويوضع بينهما كل كلام ينقله الكاتب من كلام غيره بنصه وحرفه ، للاستشهاد بكلامه ، أو دعم وجهةنظره ، أو لمناقشته والرد عليه ، وعدم وجود هذه العلامة تعني سرقة للكلام ، وهذا هو الفرق بينالكاتب الجاد والسارق ، وهو استعمال علامة التنصيص هذه، وذلك مثل :
    ولقد توصلت إلى هذه النتيجة بعد بحث وعناء ووافقني فيه الكاتب الكبير (فلان ) وقد قال ذلك في مواضع كثيرة " كذا وكذا ... إلى آخر كلامه "

    11- علامة الحذف ( ...)
    وتستخدم في :
    1- عندما ينقل الكاتب كلامًا عن كاتب آخر وهو مثلاً يريد أن يستشهد بسطرين من بداية الصفحة وسطرين من نهاية الصفحة وما بينهما لا فائدة منه ؛ فيكتب أول سطرين ، ويكتب آخر سطرين ، ويضع بينهما هذه العلامة ( ...) ، وهي ثلاث نقاط فقط لا أكثر.

    2- عند السب والشتم ، مثل :
    وقد قال له يا ابن الـ ...

    3- عند السؤال بأكمل ما يأتي ، مثل :
    من أسماء الإشارة هذا و...و...و...و...و... .
    وتكون ثلاث نقاط فقط لا أكثر .

    12- القوسان المكوفان أو المعقوفان ( [ ])
    ويستخدمهما المحققون لكتب التراث عندما يجدون في المخطوطات جملاً بها كلام ناقص ، قد سقط سهوًا من الناسخ عن غير عمد ؛ فيزيدون هذا الكلام من عندهم ويضعونه بين هذين القوسين للدلالة على ذلك ، فمثلاً
    يقول الكاتب : ذهبت مكة
    ثم يأتي المحقق ويقول ذهبت [ إلى ] مكة ، ليدل على أن إلى لم تكن
    موجودة أصلاً في النسخة المخطوطة

    أتمنى لكم كل الاستفادة

    .





      الوقت/التاريخ الآن هو 11/12/2017, 6:56 am